0
نمو الشعر في تركيا اسطنبول

نمو الشعر بعد الزراعة

نمو الشعر بعد الزراعة

نمو الشعر كثيرا ما يكون المريض قلقا بشأن إجراء العملية ولديه العديد من الأسئلة والاستفسارات أهمها:

  1. هل سيتساقط الشعر المزوع؟
  2. ما هي أسباب سقوط الشعر؟
  3. هل سيكون نمو الشعر بشكل كثيف بعد الزراعة وسأستعيد شكلي السابق؟

وطبعا  يكثرون بالأسئلة ويبحثون عن إجابات تحد من قلقهم، إما عن طريق سؤال بعض أصدقائهم الذين خاضوا التجربة أو عن طريق المواقع االكترونية، وهنا نحب أن نقول لهم :

  • إن زراعة الشعر بسيطة وليست بالأمر المعقد أو التجربة الصعبة.
  • هي عبارة عن نقل بصيلات الشعر من منطقة كثيفة الى منطقة فارغة او ذو كثافة ضعيفة.
  • علينا ان نلتزم بالارشادات والتعليمات الي يمليها علينا الطبيب كي نحصل على أفضل النتائج.

فروة الرأس

نستطيع أن نختصرها بكلمتين:

  1. هي التربة التي تنبت فيها بصيلات الشعر.
  2. اذا كانت هذه التربية صحية وسليمة حصلنا على شعر جيد وصحي واذا كانت تعاني من مشاكل  الشعر سينمو تالف ومتكسر.

طبيعة الشعر

هي زوائد من البروتين  تنمو على جسم الانسان وتتكون من عناصر بيوليوجية أصلها الكيراتين و القليل من الخلايا غير الحية و بعض المكونات التي تسبب ضرر للجسم.

الشعرة تتقسم الى ثلاث اقسام

  1. الطبقة القاسية وعادة ما تكون القشرة الخارجية.
  2. الطبقة الوسطة  تحوي على القشرة المتوسطة.
  3. التجويف الذي يحمل لب الشعرة.

ولو قدرنا بشكل تقريبي يبلغ عدد الشعر الموجود في شعر الانسان 6 ملايين منها 1.5 موجودة فقط في فروة الراس.

ومن الطبيعي أثناء زراعة الشعر أن نقوم بنقل عدد من بصيلات من المنطقة المانحة، وهي تعد أنسب منطقة لاقتطاف بصيلات شعر قوية لا تتاثر بالعوامل الوراثية الى المنطقة المستقبلة.

حيث يبدأ نمو الشعر المزروع بشكل تدريجي اعتبارا من الشهر الثالث حتى يتم الوصول الى النتيجة النهائية بعد مرور 10 أشهر.

يتم تطبيق زراعة الشعر للرجال والنساء الذي يعانون من الصلع الوراثي على حد سواء بعد استشارة الطبيب المختص.

كما نلاحظ الن الرجال المصابين بحالات متقدمة من الصلع الوراثي تبقى المنطقة الخلفية من الرأس لديهم محافظة على بصيلات الشعر.

كما ان المنطقة المانحة تعد أقوى منطقة مقاومة لاعراض الصلع الوراثي والتساقط وخلل الهرمونات 

البصيلات الماخوذة من المنطقة المانحة الي مقدمة الراس ستضمن لنا نتيجة جيدة لان احتمال فقدان الشعر المزروع في المستقبل قليلة جدا.

تجرى عملية زراعة الشعر لتغطية المناطق المصابة بالصلع وتغطية الندوب وتكثيف المناطق ذات الكثافة الضعيفة.

دورة حياة الشعر

شعر الإنسان الموجود على فروة الرأس ينمو حوالي 0.3 إلى 0.4 ملم  في اليوم الواحد أو حوالي 16 سم في السنة.

على عكس الثدييات الأخرى، نمو الشعر لدى الإنسان و تساقطه عشوائي وليس موسمي أو دوري.

في أي وقت من الأوقات، فإن عدد معين من جذور الشعر يكون في واحدة من ثلاث مراحل من النمو والتساقط:

 أناجين، كاتاجين، و تيلوجين.

أناجن

الأناجن هي المرحلة النشطة من الشعر. ضمن هذه المرحلة تقوم الخلايا في جذور الشعر بالانقسام بسرعة.

يتشكل جذر الشعر الجديد ويقوم بدفع الشعر القديم (الشعر الذي توقف عن النمو) نحو الأعلى بعيدا عن بصيلة الشعر.

خلال هذه المرحلة ينمو الشعر حوالي 1 سم لمدة 28 يوما. يبقى شعر الرأس في هذه المرحلة النشطة من النمو لمدة تتراوح من سنتين إلى ست سنوات.

بعض الناس لديهم صعوبة في نمو شعرهم إلى أكثر من طول معين لأن المرحلة النشطة من النمو لديهم تكون قصيرة.

من ناحية أخرى، الناس الذين لديهم شعر طويل جدا تكون المرحلة النشطة من النمو لديهم طويلة.

على عكس شعر الرأس فإن الشعر الذي ينمو على الذراعين والساقين والرموش والحاجبين تكون مرحلة نمو النشطة فيه قصيرة جدا من حوالي 30 إلى 45 يوما، لذلك السبب يكون الشعر في هذه المناطق أقصر بكثير من شعر فروة الرأس.

كاتاجين

 مرحلة الكاتاجين هي مرحلة انتقالية تمر بها حوالي 3٪ من مجموع جذور الشعر في أي وقت كان.

تستمر هذه المرحلة لمدة تتراوح ما بين 2-3 أسابيع. يتوقف النمو ويتقلص القسم العلوي من غمد الشعر ويتعلق بجذور الشعر القديم.

تيلوجين

التيلوجين هي مرحلة الراحة بالنسبة لبصيلات الشعر، وعادة ما يكون من 6٪ إلى 8٪ من مجموع جذور الشعر ضمن هذه المرحلة.

تستمر هذه المرحلة لمدة 100 يوم للشعر الذي ينمو على فروة الرأس وتكون المدة أطول بالنسبة للشعر الذي ينمو على (الحواجب، الرموش، الذراعين، والساقين).

خلال هذه المرحلة، تكون بصيلات الشعر في حالة راحة تامة ويتم تشكيل الشعر القديم.

عند سحب الشعر في هذه المرحلة سوف ترى مادة بيضاء جافة وصلبة في جذر الشعر، والتي هي القسم العلوي المنقسم من البصيلة الأساسية تحت فروة الرأس.

ضمن مرحلة التيلوجين من الطبيعي أن يتساقط من 25 إلى 100 شعرة كل يوم.

اضف سؤالك لتتم الاجابة عليه

USASaudi ArabiaGerman