0
عمليات زراعة الشعر

عمليات زراعة الشعر

عمليات زراعة الشعر

وكما نعلم أيضا أنه في حال تساقط الشعر والصلع يصعب علينا استرجاع الشعر المتساقط بالحلول البدائية مثل(العلاجات الطبيعية التي تعتمد على خلط زيوت ومواد طبيعية مختلفة مع بعضها البعض ).

لذلك نرى الكثير من الأشخاص اللذين يعانون من مشكلة تساقط الشعر والصلع لجؤوا الى زراعة الشعر.

هذه العملية اشتهرت مؤخرا ولاقت رواجاً كبيراً في جميع الدول الأوروبية والعربية والتي تعتمد على زراعة الشعر الطبيعي المأخوذ من نفس الشخص.

لقد كانت هذه العملية من العمليات الناجحة والتي انتشرت بسرعة منقطعة النظير مقارنة مع عمليات زراعة الشعر الصناعي والتي لايحصل من خلالها المريض على نتائج دائمة وجيدة، وذلك بسبب عدم تأقلم أو تقبل الجسم للشعر الصناعي الذي يعتبر جسم غريب.

أيضا بسبب التأثيرات الجانبية التي يسببها في فروة الرأس من التهابات ومضاعفات مختلفة, فقد جاءت عملية زراعة الشعر الطبيعي لتحل كل تلك المشاكل التي كانت تسببها عملية زراعة الشعر الصناعي.

تعتبر هذه العملية سهلة وبسيطة ونحصل من خلالها على نتائج رائعة ودائمة, وعلينا فقط قبل اجراء عملية زراعة الشعر الطبيعي أن نحدد السبب الرئيسي لتساقط الشعر والصلع، وذلك من خلال اجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية التي تبين لنا السبب وراء مشكلة تساقط الشعر والصلع والتي من خلال هذه الإجراءات يستطيع الأطباء المختصين من معالجة المشكلة الأساسية بشكل صحيح.

الوقت الأفضل للجوء الى اجراء عمليات زراعة الشعر الطبيعي للرجال

-ان زراعة الشعر الطبيعي هو الحل الأمثل لكل شخص يعاني من مشكلة تساقط الشعر او الصلع, ولكي يحصل لشخص على النتائج الجيدة والمفيدة يجب أن يختار الوقت المناسب تماماً للإقبال على اجراء هذه العملية.

-الأشخاص اللذين يعانون من تساقط الشعر أو الصلع بسبب عامل وراثي, أو تساقط الشعر في مقدمة الرأس ويملكون شعر كثيف على جوانب الرأس ومؤخرته,يستطيعون اجراء عملية زراعة الشعر الطبيعي حيث يقوم الطبيب المختص بأخذ الشعر الطبيعي من المنطقة التي تحوي على الشعر والتي تسمى المنطقة المانحة وزراعته في المنطقة الفارغة التي تعاني من تساقط الشعر او الصلع.

-عندما يكون سبب تساقط الشعر ناتج عن أمراض كتعرض الجسم للعلاج بالمواد الكيماوية, أو ناتج عن بقع عشوائية مثل مرض الثعلبة البقعية, أو خسارة الشعر بأمله بسبب الثعلبة, في هذه الحالة تكون زراعة الشعر الطبيعي غير مفيدة وغير ممكنة.

-في حال اجراء زراعة الشعر الطبيعي للرجال يجب ان تكون مشكلة الصلع لديهم قد استقرت أو شارفت على الاستقرار, لكي نستطيع ضمان نتائج زراعة الشعر الطبيعة بشكل جميل ومتناسق ولكي لاتكون مقدمة الشعر مليئة بالشعر والجوانب خفيفة اوخالية من الشعر بسبب استمرار مشكلة تساقط الشعر, ولك ينصح الأطباء المختصين بإجراء عملية زراعة الشعر الطبيعي من عمر 30 سنة ومافوق.

-هناك حالات يكون فيها تساقط الشعر ناجم عن أسباب غير وراثية, ولايستجيب في هذه الحالة للعمليات الجراحية, ولذلك ينصح الأطباء المختصين بإجراء هذه العملية للأشخاص اللذين تجاوزوا عمرال30 مع التأكيد على إجراء الفحوصات والتحاليل المخبرية الضرورية للتأكد من الأسباب الأساسية لمشكلة تساقط الشعر.

-هناك إجراءات يجب اتباعها قبلل اجراء عملية زراعة الشعر الطبيعي ومن هذه الإجراءات تناول بعض الادوية لفترة معينة قبل اجراء العملية, وهناك حالات تتطلب خضوع الشخص لأكثر من عملية لكي يحصل على الشكل الطبيعي المناسب الذي يطمح الحصول عليه من عملية زراعة الشعر الطبيعي.

أنواع عمليات زراعة الشعر

هناك العديد من عالعمليات التي لايمكن تصنيفها على أنها عمليات جراحية ومنها عملية زراعة الشعر الطبيعي, وقد كان أول ظهور لها واستخدام في عام 1950 وتقسم هذه العملية الى نوعين هما:

النوع الأول: نقل وحدة البصيلة (Fullicular Unit Transplantation FUT) وهذه الطريقة كانت تستخدم في بدايات عمليات الزراعة, عن طريق أخذ شريحة صغيرة من المطقة المانحة الخلفية من الرأس ثم تقسم الى شرائح صغيرة تحوي كل شريحة شعرة واحدة او شعرتين, ومن ثم يعاد زراعة هذه الشرائح في المكان الخالي من الشعر عن طريق اجراء ثقوب دقيقة جدا تبلغ مساحة الثقب الواحد ربع ميليمتر, ثم تغلق تلك الثقوب بشكل تلقائي على الشعرة المزروعة ومن ثم يعاد خياطة المكان المأخوذ منه الشريحة.

النوع الثاني: اقتطاف وحدة البصيلة (Fullicular Unit Extraction FUE) وهذه الطريقة هي المستخدم في عمليات زراعة الشعر الطبيعي حالياً.

 

اضف سؤالك لتتم الاجابة عليه

USASaudi ArabiaGerman