0
البروبيشيا والمينوكسيديل

البروبيشيا والمينوكسيديل لعلاج تساقط الشعر

البروبيشيا والمينوكسيديل وفوائدها لحل مشاكل تساقط الشعر

في اخر فترة تم استخدام  البروبيشيا كـ علاج بعد عملية زراعة الشعر من قبل أطباءنا المتخصصين بعمليات زراعة الشعر

للحصول على  عملية زراعة ناجحة ونتائج أفضل ولتقوية ومنع تساقط باقي الشعر

 الذي يتأثر بسبب الحالة النفسية أو العوامل الوراثية أو سوء في التغذية

نعم يوجد العديد من العقاقير والعلاجات التي توصف لمنع تساقط الشعر ولكن البروبيشيا والمينوكسيديل.

اصبح متفق عليه عالميا من قبل أطباء كثيرين لـ النتائج المذهلة التي حصل عليها الكثير ممن استخدم  البروبيشيا والمينوكسيديل.

بعد عمليات الزراعة وطبعا كل علاج يعمل بطريقة مختلفة عن الآخر.

البروبيشيا أو Finasteride

تاريخ البروبيشيا

البروبيشيا هي التسمية  المستخدمة  للمادة التي  تم تحسينها من قبل  الشركات والمخابر الدوائية،

في البداية استخدمت البروبيشيا  لعلاج  تضخم البروستات بعدها سجلت أكثر من حالة حصلت لها  مضاعفات جانبية وهي نمو شعر زائد

البروبيشيا له تأثير فعال في نمو الشعر

بعدها وافقت إدارة الأدوية و الأغذية الأميريكية  على البروبيشيا لمعالجة  خلل غدة البروستات

تم البحث والعمل على تحسين هذا الدواء  كي يعطي نتائج مذهلة لوقف ومعالجة تساقط الشعر الوراثي عند الذكور  أو لحالات الصلع

تمت الموافقة في عام 1997 على  علاج  البروبيشيا باستخدام جرعة 1 ملغ لـ معالجة حالات الصلع الوراثي وتساقط الشعر عند الذكور

البروبيشيا هو العلاج الأول  في التاريخ الذي اثبت انه الدواء الفعال لحل مشاكل تساقط الشعر ومحاربة الصلع الوراثي

وظيفة  البروبيشيا

تقوم البروبيشيا على إيقاف الإنزيم من الافراز وبهذا نكون اوقفنا المسبب الرئيسي  لفقدان الشعر أو ما يقال  (5-Alpha-reductase) الذي ينشأ عندما تصبح نتائج هرمون التستستيرون عالية في الجسم فيتحول هذا الهرمون لـ اندروجين أو ما يسمى ديهايدروتسستستيرون (DHT)

عندما يأخذ جرعة  1 ملغ من البروبيشيا كل يوم  فانها ستقوم  بتخفيض مستوى الديهايدروتستستيرون في شعر الرأس  بنسبة 60%.

هذا الهرمون هو المسبب لفقدان وتساقط بصيلة الشعر،  و حالات الصلع.  عندما يتم تقليل مستوى هذا الهرمون بنسبة 60%  باستطاعته الحد من  تساقط.

 عند الذكور الذين خضعو لعلاج  البروبيشيا (DHT) الشعر وايقاف الصلع بنسبة 86%  في مستويات هرمون.

المضاعفات الجانبيَّة

الأعراض الجانبية المحتمل ان تحدث  عند استخدام البروبيشيا

  1. من المحتمل ان تتسبب ببعض التهجيات البسيطة .
  2. الطفح الجلدي.
  3. أيضا من المحتمل أن يحصل  انتفاخ في اللسان.

وفي حال حصل ظهرت هذه الأعراض يجي مراجعة طبيبك فورا .

ومن الأعراض  الأخرى الجانبية اللتي تثير قلق الرجال الذين  يتناولون هذه الدواء هي التأثيرات الجنسية اللتي ظهرت على بعض الحالات مثلا:

  • ضعف القدرة على الانتصاب.
  • تدني مستوى الرغبة الجنسية.
  • تناقص كمية السائل المنوي.

يجب الذكر ان معظم من قامو باستخدام  البروبيشيا لمعالجة  فقدان الشعر أو للحد من إيقاف الصلع الوراثي لم  تظهر عليهم هذه المضاعفات أو الأعراض . انما  هي نسبة لا تتجاوز 2%  تم التبليغ عنها  ممن قامو باستخدام هذا العلاج. اما اذا كنت تعاني من قلق لاستخدام العلاج يمكنك استشارة الطبيب ليصف لك علاج آخر كبديل عنه او يأخذ معه علاج آخر ليعالج المضاعفات الجانبية.

المينوكسيديل أوما يسمى الروجين

المينوكسيديل

المينوكسيديل لا يشبه البروبيشيا حيث أننا نستطيع وصف المينوكسيديل للنساء والرجال كدواء للحد منوقف تساقط الشعر عكس البروبيشيا كا ذكرنا سابقا ان النساء لا تستطيع استخدام البروبيشيا وهذا العلاج يوصف فقط للرجال.

أإن المينوكسيديل يمكن استخدامه من قبل الرجال والنساء كعلاج لوقف تساقط الشعر والحد من الصلع الوراثي على عكس البروبيشيا لان هذا العلاج لا يمكن للنساء استخدامه أبدا.

اما محلول المينوكسيديل يمكن للرجل والمرأة استخدامه على فروة شعر الرأس بشكل مباشر.

 بعد أن تم الاتفاق على  استخدام هذا العلاج من قبل إدارة الدواء الإميركية لمعالجة مشاكل فقدان الشعر والصلع الوراثي.

سابقا كان هذا الدواء على شكل كبسولات كانت تسمى لونتين وكانت تعطى كعلاج لــ ارتفاع ضغط الدم بعدها تم ملاحظة فعاليته في نمو الشعر

رصدت حالات كثيرة  تم فيها نمو الشعر في مناطق غيير اعتيادة كالخدود وظهر كف اليد وبعض الحالات ظهر لديهم في جبهة الوجه.

وهذا ما جعل المخبريين والباحثين يقومون بتجربة استخدام هذا العلاج كــمحلول يرش بشكل موضعي على فروة الرأس والمناطق المصابة  بالصلع الوراثي.

بعدها لاحظ المخبريين نمو الشعر في المناطق المعالجة وكانت تختلف من حالة لـ أخرى.

وهذا يعتمد على مساحة الصلع الموجودة وتختلف من شخص لآخر.

كيفية عمل المينوكسيديل

يقوم المينوكسيديل على زيادة فترة مرحلة نمو لشعر. وهذا ما يجعل البصيلة ذات قطر واسع و سميكة ويساعد في زيادة طولها بشكل صحي.

النتائج السريرية لا تظهر قبل ثلاث لـ خمس شهور في بعض الحالات تظهر بشكل طفيف.

في حال وجدنا نتائج إيجابية يجب الالتزام في استخدام المينوكسيديل كل يوم بشكل منظم حتى لا يتعرض الشعر الجديد للتساقط بشكل بشكل كثيف.

على الاقل يجب أخذ العلاج لمدة ستة اشهر كي نأخذ نتيجة جيدة.

الأعراض الجانبية لـ لمينوكسيديل

غالبا تكون طفيفة و حينها نضطر لوقف العلاج او مراجعة الطبيب.

بعض الاعراض الجانبية نظهر على النحو التالي :

  • الشعور بالتهيج او الطفح الجلدي  في فروة الرأس بعد رش المنطقة بـ المينوكسيديل.
  • تشنجات في الصدر وزيادة أو تسرع في ضربات  القلب.
  • الشعور بدوار في الرأس والغثيان.
  • تورم في  القدمين واليدين.
  • ضيق  في التنفس.

وفي حال حدثت هذه الاعراض الجانبية يجب أن يتوقف المريض فورا عن استخدام المينوكسيديل والاتصال بالطبيب فورا.

يصف أغلب الخبراء والباحثين أن المينوكسيديل، في اغلب الحالات السريرية وتقييم معظم النتائج  بالايجابية أن تأثير المينوكسيديل  ليس فعال.

بمحاربة الهرمون المسبب لـحالات الصلع الوراثي وتساقط الشعر ويمكن بعد إيقاف العلاج أن يعاود الشعر بالتساقط من جديد أي أن النتائج الإيجابية التي سيأخذها المريض بعد استخدام العلاج مؤقتة وتزول عند ايقاف جرعات المينوكسيديل.

عند استخدام البروبيشيا والمينوكسيديل بنفس الوقت بشكل منتظم قد نلاحظ فرق واضح في حل مشاكل تساقط الشعر لان البروبيشيا تقوم  بتخفيض نسبة التساقط إذا يجب التذكير أن البروبيشيا لها  تأثير أكبر في حل مشاكل وعلاج الصلع الوراثي هرمون DHT.

اضف سؤالك لتتم الاجابة عليه

USASaudi ArabiaGerman